English | إتصل بنا | الصفحة الرئيسية

           

    

 

تسجيل لبناني مقيم بالسعودية  
القسم القنصلي  
سياحة  
جامعات  
استثمار  
   اخبار السفارة  

مواقع مفيدة

 

 

 

افتتاح الدورة السادسة للالعاب الفرنكوفونية في بيروت في 27/9/2009

تحت عنوان "رحلة الذهاب والعودة"، افتتحت الدورة السادسة للألعاب الفرنكوفونية يوم الأحد في 27/9/2009 في بيروت، بعرض فني لافت استضافته مدينة كميل شمعون الرياضية. وانطلق الحفل في حضور نحو 20 ألف متفرج تقدمهم رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان وأمين عام المنظمة الفرنكوفونية السنغالي عبدو ضيوف والأمير ألبير دو موناكو ورئيس حكومة فرنسا فرنسوا فيون ووفود وزارية ورسمية من عدد كبير من الدول المشاركة في الدورة، وشخصيات سياسية وفعاليات والوفود الرياضية والثقافية المشاركة من 42 دولة.

وبعد كلمة ضيوف أعلن الرئيس سليمان افتتاح الدورة، فقال إن هذا الحدث يؤكد حضور لبنان "القوي عربياً ودولياً وانتقاله إلى دائرة الحياة دولة مدنية ديمقراطية جامعة لكل أبنائها".

وعلى مساحة 18 ألف متر مربع، وبمشاركة 1200 فنان ومؤد وموسيقي، تجسدت رحلة "الذهاب والعودة" من خلال الألوان والأضواء ومجسمات الشاطئ والأمواج والسهل والجبل والقلاع والقصور والفسيفساء ورونق الحرف.وتماوجت الألوان والأضواء مع قامات الفنانين والراقصين في رحلة عيد الفرنكوفونية العشرين، لقاء احتضنه لبنان وحمل غنى شعبه وكنوزه إلى العالم. رحلة في التاريخ عبر المناطق اللبنانية ومعالمها الخالدة وإشعاعها على العالم منذ عهد الفينيقيين ونشر الأبجدية من جبيل.

وأنشدت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي أغنية "يا بيروت" قبل أن ينضم إليها الفنان السنغالي يوسو ندور لينشدان معاً بالعربية والفرنسية أغنية الدورة "نحن أصدقاء العالم" المقتبسة بتصرف من مسرحية قدموس الشعرية للشاعر سعيد عقل.

وتدل معاني الفرنكوفونية وأهدافها وصرخة شبابها نحو المستقبل، وهو ما تعبر عنه رسالة الدورة السادسة للألعاب تحت عنوان "تنوع، تضامن وتميز - بيروت 2009".

وتمثل الدورات الفرنكوفونية، التي تقام برعاية المنظمة الدولية للفرنكوفونية، ملتقى للتبادل الثقافي والرياضي بين الدول الفرنكوفونية، وتسمح بالتقارب بين الدول والحكومات الناطقة باللغة الفرنسية.

للاطلاع على هذه الدورة ونشاطاتها زوروا الموقع الالكتروني  www.jeux2009.org

 
 

©All rights reserved, Lebanese Embassy, Kingdom of Saudi Arabia, 2007.                                                                    Raed Hachem

ا